تكنولوجيا

وفقاً للإحصائيات – 20 تطبيق هم الأسوأ في استنزاف بطارية هاتفك

نحن نتحمل الكثير من الأعباء والضغوط المالية من أجل أن نتمكن من شراء هواتف حديثة تتمتع ببطاريات ضخمة تساعدنا على تأدية وإنجاز أعمالنا على مدار اليوم بدورة شحن واحدة. ولكن هل تعلم ما هو أسوأ ما في الأمر؟ أسوأ ما في الأمر أن هناك العديد من التطبيقات التي لا تبالي بكل تلك الأمور، ولا تهتم الشركات المسؤولة عن تطويرها بأهمية الحفاظ على سعة شحن البطارية وكيف يمكن أن يجعلوا من تطبيقاتهم تطبيقات صديقة للبطارية.

حيث قام بعض الأشخاص في شركة pCloud وهي شركة متخصصة في التخزين السحابي الآمن عبر الإنترنت في تحليل أكثر من 100 تطبيق من أشهر التطبيقات المستخدمة في يومنا هذا، وقد تبين لهم من خلال البحث أن هناك 20 تطبيق هم الأسوأ في استنزاف بطارية الهاتف بجنون.

قد يهمك: كيفية إصلاح مشكلة هاتف الاندرويد لا يشحن بعد توصيله بالشاحن

أسوأ التطبيقات في استنزاف سعة بطارية الهاتف

من خلال البحث الذي تم بداخل أروقة شركة pCloud، حاول موظفو الشركة بالبحث في الوظائف التي تقدمها تلك التطبيقات وكيفية استخدامها لكاميرا الهاتف والموقع الجغرافي والمعرض واتصال الواي فاي ووظائف الهاتف الأخرى. وقد تبين أن معظم هذه التطبيقات من التطبيقات الروتينية التي نستخدمها بشكل يومي من أجل التواصل الاجتماعي والدردشة مع الأخرين ومتابعة جديد الأخبار.

احتل تطبيق اللياقة البدنية Fitbit المرتبة الأولى في أكثر التطبيقات استنزافاً للبطارية والذي اتضح أنه يستخدم العديد من الوظائف أثناء تشغيله في الخلفية والتي اشتملت على وظيفة الكاميرا والميكروفون واتصال الواي فاي والموقع وهي أهم وأشهر 4 وظائف في هواتفنا الذكية.

بعد ذلك جاء تطبيق Verizon في المرتبة الثانية وهو تطبيق دفع فواتير الهواتف المحمولة في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أوروبا. جاء بعدهما تطبيق Uber العالمي والمتخصص في توفير سبل المواصلات للأفراد، ثم جاء بالطبع تطبيق سكايب والفيسبوك.

ربما ليس الأمر غريباً أن تطبيقات مثل الفيسبوك وانستجرام وسناب شات والواتساب كانت ضمن قائمة أكثر 20 تطبيق في استنزاف سعة شحن بطارية الهواتف الذكية. فمن الطبيعي أن هذه التطبيقات تتطلب العديد من وظائف الهاتف عندما تعمل في الخلفية. ولكن جدير بالذكر أن هناك بعض التطبيقات الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي التي غابت عن الحضور ومن أهمها تطبيق تويتر.

pCloud

ولكن يبدو أن موظفو شركة pCloud أرادوا أن يجعلوا القائمة أكبر وقاموا بتصنيف 30 تطبيق إضافياً لقائمة أسوأ 20 تطبيق في استنزاف البطارية، وهذا يعني أن القائمة أصبحت 50 تطبيق. اشتملت هذه التطبيقات على CNN و Reddit و Amazon Prime و TikTok و Paypal والعديد من التطبيقات الأخرى التي يمكنكم رؤيتها بوضوح من خلال الصورة السابقة أو يمكنك النقر على هذا الرابط لرؤية القائمة بوضوح.

اقرأ أيضاً: تطبيقات تنتهك خصوصيتك دون موافقتك، قم بحذفها فوراً

أسوأ التطبيقات في التهام ذاكرة الوصول العشوائي (الرامات)

التهام ذاكرة الوصول العشوائي

pCloud لم تتوقف عند هذا الحد، وقامت – في رأي الشخصي – بأعظم بحث في تاريخ الهواتف الذكية وهو معرفة أكثر التطبيقات التي تستهلك أكبر قدر من سعة ذاكرة الوصول العشوائي (الرامات). وقد تبين أن هذه القائمة احتوت على 30 تطبيق. كان من بينها وعلى رأسها تطبيق United Airline وتطبيق Lyft وهو تطبيق عالمي شبيه بالضبط بنفس الميزة التي يقدمها تطبيق Uber وهي توصيل المسافرين بأمان عبر مناطق معينة داخل نفس المدينة. بالطبع Uber كان في المركز الثالث وتطبيق Fitbit في المركز الرابع وتطبيق الفيسبوك في المركز الخامس.

يبدو أن التطبيقات الأكثر استنزافاً للبطارية هي في نفس الوقت أكثر التطبيقات التي تستهلك معظم وظائف الهاتف أثناء عملها في الخلفية وتستهلك موارد الهاتف بجنون وتحديداً ذاكرة الوصول العشوائي. جدير بالذكر أن القائمة اشتملت على مجموعة من أهم التطبيقات التي نستخدمها يومياً في العمل مثل Microsoft Teams و Slack وبالتأكيد تيك توك وسناب شات ولكي تتمكن من رؤية القائمة بوضوح يمكنك النقر على هذا الرابط.

ما الذي ننصحكم به؟

للأسف لا يمكننا أن ننصحكم بالاستغناء عن مجموعة من أهم وأفضل التطبيقات التي نستخدمها بشكل يومي في أعمالنا الروتينية وهي تعتبر وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع الأخرين وزملائنا في العمل. ولكن ما نستطيع أن نقدمه لكم هو نصيحة واحدة وهي “ضرورة إغلاق هذه التطبيقات نهائياً بعدما تنتهي من إنجاز أعمالك عليها.”

في نفس الوقت من الممكن أن تعتمد على الإصدارات الخفيفة Lite من بعض التطبيقات مثل Facebook Lite. تطبيقات Lite ليست صديقة للبطارية فحسب، وإنما هي تستهلك موارد هاردوير أقل وتعمل بشكل أفضل على الهواتف الضعيفة وتوفر جميع الأدوات والوظائف التي قد تحتاج لها أثناء استخدامك لتلك التطبيقات.

فبدلاً من أن تستخدم Youtube حاول استخدام YouTube Go، وبدلاً من Gmail حاول استخدام Gmail Go. هذه الإصدارات مساحتها خفيفة جداً وسوف تساعدك في تحرير مساحة من ذاكرة الهاتف الداخلية، وفي نفس الوقت ستعمل بشكل أفضل على هاتفك خاصة لو كان هاتفك قديم أو ضعيف. وفي النهاية هي لن تستنزف سعة الشحن منك أثناء عملك طوال اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *