تكنولوجيا

28 مليون دولار ثمن مرافقة جيف بيزوس إلى الفضاء.

أعلنت مؤسسة أمازون اليوم قبل ساعات عن فوز أحد الأشخاص بتذكرة للسفر إلى الفضاء مع مؤسس أمازون جيف بيزوس في 20 يوليو القادم، وذلك بعد أن قدم عرضًا في المزاد الذي أقامته شركة Blue Origin بقيمة 28 مليون دولار. 

هذا وقالت الشركة أن اسم الفائز سيصدر في الأيام المقبلة بعد الانتهاء من الأوراق، كما سيتم التبرع بقيمة التذكرة إلى المنظمة الخيرية التابعة للشركة Club for the Future” والتي تسعى إلى نشر علوم التكنولوجيا والهندسة والرياضيات.وقال بيزوس في فيديو دعائي عن المزاد: “أريد أن أذهب في هذه الرحلة لأنه شيء أردت أن أفعله طوال حياتي”.

بدأت المزايدة على المقعد في الـ 5 من مايو وبعد أسبوعين تم فتح العطاءات واستمرت في الارتفاع في صمت حتى الحدث المباشر البارحة، وتحديدًا في 7 يونيو أعلن جيف بيزوس أنه هو نفسه سيأخذ جولة مع الفائز بالمزاد، إلى جانب شقيقه مارك وشخص رابع لم يذكر اسمه بعد، وهو ما رفع العطاءات في تلك المرحلة إلى 4.8 مليون دولار قبل بدء المزاد المباشر.

هذا وأعلنت الشركة أن RR Auction الشركة المسؤولة عن المزاد، أنها وظفت “العشرات” خلال فترة تقديم العطاءات مباشرة، وذلك يعني ثلاثة أضعاف ما تستعين به الشركة في المزادات التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات بسبب عدد المزايدين المسجلين، واستمرت العطاءات بسرعة وبقوة لمدة عشر دقائق حتى تم الإعلان عن الرقم النهائي.

الجدير بالذكر أن رحلة الفضاء التي تنطلق يوم 20 يوليو، ستكون هي المرة الأولى التي ترسل فيها Blue Origin بشرًا إلى الفضاء، على الرغم من أنها قامت بعدة رحلات غير مأهولة بصواريخها على مدار السنوات القليلة الماضية.

كما تخطط الشركة لتقديم رحلات سياحية فضائية منتظمة، وشبه مدارية، تنقل الركاب إلى خط كارمان، والذي ينظر إليه الكثيرون على أنه حدود الفضاء، وهو على ارتفاع حوالي 62 ميلاً فوق سطح الأرض، حيث يقضي السائحون حوالي 10 دقائق بلا وزن أثناء رحلاتهم، يمكن لـ مركبة نيو شيبارد الفضائية التي تقلهم أن تتسع لستة مقاعد، كل منها ملحق بنافذة تطل على الفضاء والأرض. 

على الرغم من أن Blue Origin لم تذكر بعد متى ستبدأ الرحلات السياحية أو ما هي أسعار التذاكر، إلا أنه من المتوقع أن يكون هذا السعر حوالي نصف مليون دولار، يذكر أن الفائز قد تبرع بقيمة 28 مليون دولار فقط للحصول على فرصة للانضمام إلى الرحلة الأولى، هو أقل بقليل مما دفعه الملياردير جاي لاليبرتي 35 مليون دولار في عام 2009 للذهاب إلى المحطة الفضائية.

Blue Origin لم تعد الشركة الوحيدة التي تقدم الرحلات السياحية الفضائية هذا العام، حيث قامت شركة الفضاء فيرجن غالاكتيك، التي أسسها الملياردير ريتشارد برانسون، مؤخرًا برحلة أولى ناجحة في سلسلة من الرحلات التجريبية الحاسمة خلال الأشهر القليلة المقبلة، والتي ستفتح الباب لعملائها للانطلاق أخيرًا إلى الفضاء شبه المداري، وسيشارك في إحدى هذه الرحلات التجريبية الملياردير ريتشارد برانسون نفسه.

حتى مع بدء السياحة الفضائية في الظهور بشكل حقيقي خلال الأشهر المقبلة، إذا كنت ترغب في القيام برحلة بنفسك ولديك المال اللازم لذلك، فكن مستعدًا للانتظار، كما يقول المحللون في Morgan Stanley، الذين كتبوا في مذكرة بحثية الأسبوع الماضي أنهم “يعتقدون أن الطلب على سياحة الفضاء سيتجاوز بشكل كبير العرض لعدة سنوات قادمة وهي علامة على نجاح نموذج الأعمال الأساسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *