تكنولوجيا

Pixel Watch – ساعة جوجل تعمل بواسطة معالج سامسونج القديم Exynos 9110

أعلنت شركة جوجل عن ساعتها الذكية الجديدة Pixel Watch خلال مؤتمر I/O 2022 ولكنها لم تتطرق إلى الحديث عن مواصفات الساعة بالتفصيل.

اليوم، لدينا تقرير من موقع 9To5Google نقلاً عن إحدى المصادر يفيد بأن ساعة جوجل سوف تستخدم شريحة معالجة تم تطويرها على يد شركة سامسونج في عام 2018 وبالتأكيد المقصود بهذه الشريحة هي شريحة Exynos 9110.

خلال كلمته أثناء المؤتمر السنوي، شوهد Rick Osterloh وهو يرتدي ساعة Pixel Watch على خشبة المسرح، وهناك عدد كبير من الصور المُسربة التي كانت تحتوي على أشخاص يرتدون نفس الساعة حتى وقبل الإعلان عنها بشكل رسمي.

كل هذا يبدو طبيعياً، ولكن ما هو غير طبيعي أن تستخدم شركة جوجل شريحة معالجة قديمة جداً مر على عمرها أربع سنوات تقريباً خاصة وأن هناك الكثير من الشرائح الحديثة التي كانت من الممكن أن تكون خياراً أفضل من Samsung Exynos 9110.

هل تعلم ماذا يعني كل هذا؟ هذا يعني أن شركة جوجل بدأت عملية تطوير ساعة Pixel Watch منذ أربع سنوات تقريباً، وفي هذه الحالة فقط يُمكن القول أن شريحة Exynos 9110 شريحة مناسبة.

وعلى الرغم من أن شركة التكنولوجيا الأمريكية قادرة على استبدال هذه الشريحة بسهولة، إلا أنه من الممكن أن يكون هذا الأمر غير فعال من حيث التكلفة أو من الممكن أيضاً أن تؤجل جوجل عملية إطلاق الساعة في الأسواق فترة زمنية إضافية.

هل ستؤثر الشريحة القديمة على أداء ساعة Pixel Watch ؟

في الوقت الحالي، من الصعب الإجابة على هذا السؤال سواء بالنفي أو بالإيجاب لأن جوجل قادرة على تحسين نظام عمل البرنامج على الساعة حتى لا يشعر المستخدم بأي تباطؤ أو تأخير أثناء التعامل مع الساعة وفي مختلف التطبيقات.

الشيء الوحيد الذي يستدعي الاهتمام هو أنه من الممكن أن يكون للشريحة القديمة الخاصة بسامسونج تأثير سلبي على عمر البطارية، ومع ذلك من الممكن أن تحاول جوجا ضبط نظام عمل الساعة حتى لا يشكل عمر البطارية أي مصدر قلق للمستخدم.

المشكلة كلها هو كيف ستتمكن جوجل من مقارنة ساعتها الجديدة بالساعات الذكية المتميزة الأخرى خاصة وأن الشركة صرحت بأن هذه الساعة هي ساعة من الطراز الأول “Premium” ومن المؤكد أن يتم بيعها بأسعار مرتفعة.

جدير بالذكر أننا جميعاً في انتظار سامسونج أن تُعلن عن ساعتها الذكية الجديدة في وقت لاحق من عام 2022 الجاري، وهناك عدد كبير من الشركات التي تعتزم إطلاق ساعاتها الذكية أيضاً خلال عام 2022.

فإذا جاءت جميع الساعات الجديدة خلال عام 2022 بشرائح أحدث وفي نفس الوقت بنفس قيمة ساعة Pixel Watch من حيث التكلفة المادية، فبكل تأكيد ستواجه ساعة جوجل موقفاً صعباً من حيث القدرة على إرضاء المستهلك.