تكنولوجيا

القبض على مراهقين بسبب اختراق موقع الشرطة

تم القبض على اثنين من المراهقين الاسكتلنديين بسبب مزاعم بأنهم اخترقوا موقع شرطة متروبوليتان ونشروا سلسلة من الرسائل الغريبة.

تعرضت أكبر قوة شرطة في البلاد لهجوم عبر الإنترنت في يوليو وتم إرسال سلسلة من التغريدات من حسابها الذي تم التحقق منه ، والذي يضم أكثر من 1.2 مليون متابع. كما تم إرسال مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني غير المعتادة من المكتب الصحفي للقوة. يبلغ عمر المراهقين المعتقلين 18 و 19 عامًا من لوسيماوث وغلاسكو. وقد وجهت إليهم تهمة تنفيذ الاختراق المزعوم من قبل شرطة اسكتلندا. استخدم الرئيس دونالد ترامب الحادث لمهاجمة عمدة لندن صادق خان.

نقلاً عن تغريدة من المعلق اليميني كاتي هوبكينز ، والتي قالت إن الضباط “فقدوا السيطرة على شوارع لندن” و “فقدوا السيطرة على حسابهم على تويتر أيضًا” ، كتب ترامب: “مع عمدة لندن غير الكفء ، لن يكون لديك شوارع آمنة أبدًا “. وأكدت سكوتلاند يارد في وقت سابق أن موقعها الإلكتروني “كان يخضع للوصول غير المصرح به”.

وقالت القوة إنها استخدمت مزودًا عبر الإنترنت يسمى MyNewsDesk لإصدار النشرات الإخبارية وقالت إن “الرسائل غير المصرح بها” ظهرت على موقعها على شبكة الإنترنت وحساب Twitter وفي رسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى المشتركين. تحتوي التغريدات ، التي تم حذفها ، على لغة مسيئة وذكرت أسماء عدة أشخاص.

طالب أحدهم بالإفراج عن فنان الراب “ديغا دي” – الاسم الحقيقي ريس هربرت – الذي سجن في العام الماضي لكونه جزءًا من عصابة مع المناجل. تضمنت المشاركات أيضًا رسائل مثل “لا تعليق ، احصل على محامي” و “ماذا ستفعل بالاتصال بالشرطة؟”.

وقال متحدث باسم شرطة اسكتلندا: “تم اعتقال رجلين ، تتراوح أعمارهما بين 18 و 19 عامًا ، من منطقتي لوسيموث وغلاسكو على التوالي ، ووجهت إليهما تهم تتعلق بالوصول غير المصرح به ونشر المحتوى على منصة أخبار خدمة شرطة العاصمة يوم الجمعة 19 يوليو 2019. “سيتم تقديم تقرير إلى مكتب التاج والوكيل المالي

المصدر
BBC
الوسوم
اظهر المزيد

علي كرم

محرر في موقع سواح برس، اعمل في مجال كتابة المقالات وتهيئة السيو الداخلي والخارجي، حاصل على بكالوريوس هندسة من جامعة المنصورة، عملت في العديد من المشاريع الإلكترونية مثل موقع سواح ايجي الذي كان من اكبر 100 موقع عربي في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق