غير مصنف

رد شرس من رئيس CD Projekt Red على تصريحات جيسون شراير.

بالأمس تابعنا تقرير الصحفي جيسون شراير الكارثي حول لعبة Cyberpunk 2077 وكيف تعامل فريق التطوير CD Projekt Red مع اللعبة أثناء عملية التطوير.

في الحقيقة التقرير كان كارثي بكل ما تحمله الكلمة من معنى وضم العديد من المعلومات القاسية حول فريق التطوير وطريقة تعامله مع اللعبة لعل أبرزها أن الفريق كان يعلم كل المشاكل التقنية الموجودة في اللعبة أو أن إعلان الديمو عام 2018 كان مزيف بالكامل وهو الأمر الذي جعل الفريق يضيع الكثير من الوقع على تزييف هذه النسخة الديمو بدلاً من التركيز على تطوير اللعبة نفسها.

من الواضح أن هذا التقرير دفع  آدم بادوسكي مالك فريق CD Projekt Red إلى الخروج عن صمته والرد على هذا التقرير عن طريق حسابه الخاص على تويتر وقال:

في البداية دافع آدم عن العرض المزيف في عام 2018 وقال أن هذا الإجراء أمر متبع من كل الشركات في صناعة الألعاب وأنه من الصعب جداً أن يقدم الفريق عرض من اللعبة النهائية قبل إصدارها بعامين كاملين وأيضاً أكد أن العرض كان مكتوب عليه جملة “قيد التطوير”.

استمر آدم في الرد على التصريحات وتحدث عن إدعائات جيسون شراير بأن الفريق لا يتحدث كله باللغة الإنجليزية وهو الأمر الذي أدى إلى ضعف التواصل بين الفريق وهو ما نفاه آدم بشكل كبير وأكد أن الجميع يتحدث النسخة الإنجليزية وهو قانون إلزامي داخل الفريق وجميع الاجتماعات والمخاطبات الإلكترونية كانت تتم باللغة الإنجليزية.

أيضاً أكد أنه لا يستطيع أن يجبر المُبرمجين على التحدث بلغة مُعينة خصوصاً وأن الفريق يضم حوالي 44 جنسية مختلفة ومن المنطقي جداً أن البولنديين سيتحدثون باللغة البولندية أو الأألمان سيتحدثون باللغة الألمانية طالما كانوا في اجتماع أو حديث خاص.

حجم الخريطة وإزالة المطاردات.

قم آدم برد قوي جداً في هذه النقطة حيث تم اتهام الفريق بأنه قام بحذف أجزاء كبيرة من خريطة اللعبة والنشاطات داخلها لكي يلحقوا بموعد إصدار اللعبة، والرد جاء من آدم واضح وصريح فيما يتعلق بهذه النقطة حيث قال أن أي فريق تطوير يظل يعمل على اللعبة حتى أخر وقت وقد يقوم بحذف أو إضافة عناصر لعب طوال مدة التطوير.

أيضاً تحدث عن تقييمات اللعبة المرتفعة جداً على منصة الحاسب الشخصي وقال أن اللعبة حصلت على تقييمات خرافية 9 من عشرة و عشرة من عشرة من أكبر المواقع العالمية في تقييم الألعاب مما يعني أن فريق التطوير حافظ على سياسته ووجهة نظره في اللعبة أثناء عملية التطوير ولم يجعلها تجربة ممسوخة كما قال البعض.

الكثير من الأمور تم تجاهلها.

على الرغم من أن آدم قام بالرد على ثلاث نقاط تقربياً إلا أن تقرير جيسون كان به الكثير من النقاط الأخرى الهامة وهي نقاط قام أدم بتجاهلها بشكل كامل، لعل أبرزها كان بيئة العمل الفقيرة التي قدمها الفقير والرواتب المتدنية للمبرمجين مما دفعهم إلى التكاسل أو عدم الاهتمام بالمشروع خصوصاً مع قرارات الإدارة الضاغطة التي جعلت الفريق يعمل بشكل مكثف.

أيضاً توجد المعلومات التي أكدت غياب أي شجرة للمعلومات داخل الفريق الأمر الذي أدى إلى تكرار المهام بشكل كبير جداً فكل مبرمج عمل على شيئ بشكل مفرد تماماً حتى وإن كان تم تطوير هذا الشيء بالفعل في قسم آخر وهو سبب من أسباب التأخر في عملية التطوير بهذا الشكل وبالمناسبة عملية التطوير عموماً بدأت في عام 2016 وهذا يعني أن اللعبة تم تطويرها في 4 سنوات فقط وليس 8 سنوات كما نتخيل.

الرد من جايسون شراير.

جدير بالذكر أن جايسون شراير لم يظل صامتاً بعد رد آدم حيث قال أنه طلب مقابلة آدم ودعاه لمقابلة صحفية ولكن هذا الطلب تم رفضه وعاد جايسون طلبه وقال لآدم أنه توجد فرصة لكي نسمع الأمر من وجهة نظره.

الأيام القليلة القادمة قد تكون مشتعلة قليلة بالنسبة لفريد CD Projekt Red خصوصاً إذا وافق آدم على هذه المقابلة، ولا ننسى أن أدم خلال الأيام الماضية قام بالاعتذار بشكل رسمي للاعبين وقال أن التقارير الخاصة بفريق الجودة كانت خالية من أي ملاحظات على نسخة المنصات المنزلية وهو الأمر الذي نفاه جيسون شراير كما تابعنا في تقرير الأمس.